الراصد وبالتعاون مع اليوم التالي تدير حوارا حول حقوق المرأة

img

13689476_1022840374432009_681647339_n (1)

حلقة نقاش

حقوق المرأة في القانون السوري

أدارت اللجنة الكردية الحقوق الإنسان في سوريا /راصد/ و برعاية وتنظيم منظمة اليوم التالي في مدينة قامشلي وذلك في يوم الأحد أالأ

17-7-2016، في قاعة اتحاد نساء كردستان- سوريا.

وقد وزعت الحلقة على محورين وهما:

  1. التمييز ضد المراة في موضوع الجنسية من الناحية القانونية.
  2. التمييز ضد المرأة في موضوع الإرث من الناحية القانونية والاجتماعية.

وقد شارك في الحلقة أكثر من ثلاثين ناشطا من مختلف منظمات المجتمع المدني.

أدارا الحوار في الحلقة كل من الزميل المحامي رضوان سيدو عضو مجلس إدارة اللجنة الكردية لحقوق الإنسان(راصد)، والزميلة الناشطة كلبهار محمد مسؤولة  التواصل في منظمة اليوم التالي.

بدأت الحلقة بالترجيب بالحضور، وقد عرض الزميل سيدو الموارد المتعلقة بالجنسية  في قانون الجنسية السورية ووركزعلى المادة /3/ والتي حرمت المراة من حقها في منح جنسيتها لأطفالها وذلك إخلالاً بالمساواة مع الرجل، وتطرق إلى اتفاقية القضاء على أشكال التمييز ضد المرأة (سيداو) والبنود التي تحفظت عليها الحكومة السورية.

أما في المحور الثاني: وهو موضوع حق توريث المرأة الذي اثار الكثير من النقاش والتباينات في الرأي بين الجنسين، لكن توافقت الأراء حول ضرورة رفع مستوى الوعي لدى المجتمع , وأن المشكلة لاتكمن في القوانيين رغم أهميتها وإنما تكمن في سوية الوعي المجتمعي بقضايا المرأة وحريتها ، ورأى النشطاء أن يتم العمل بجدية وفعالية عالية من أجل ترسيخ ثقافة المساواة والحقوق المتساوية بين الجنسين ,كما أشار المشاركون إلى ضرورة الاستمرار في هكذا حوارات ونقاشات التي تساهم في تبادل الاصوات والاراء .

الحلقة ليست الأولى في القامشلي وليست الاولى التي تساهم فيها اللجنة الكردية لحقوق الانسان لكنها وفق النشطاء المشاركين كانت مميزة بحيوينتها وحواراتها .

 

 

قامشلي

17/7/2016

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة