“اليوم التالي” يقيم ورشة عمل حول مفهوم “العدالة الانتقالية”

DSC01872

خاص “Buyerpress”

أقام مركز “اليوم التالي لدعم التنوع الديمقراطي في سوريا” بالتعاون مع “اللجنة الكردية لحقوق الانسان” أمس السبت الخامس والعشرين من شباط/فبراير ورشة العمل الأخيرة حول مفهوم “العدالة الانتقالية” وأسسها بحضور ممثلين عن منظمات المجتمع المدني والأحزاب السياسية.

وبدأ اليوم الثالث من الورشة بكلمة ترحيب من إدارية مركز “اليوم التالي” كلبهار محمد، ثم سرد المحامي رضوان سيدو تجارب بعض الدول في العدالة الانتقالية كدولة الأرجتنين وجنوب أفريقيا.

وبخصوص هذه الورشة أوضح عضو اللجنة الكردية لحقوق الانسان المحامي رضوان سيدو لموقع صحيفة Buyerpress أنهم قاموا بإعداد وتنظيم ورشة بعنوان العدالة الانتقالية، واستمرت هذه الورشة لثلاثة أيام.

وأضاف سيدو:” قمنا خلالها بتعريف العدالة الانتقالية والأهداف منها والتحديات التي تواجه العدالة الانتقالية وطبيعة الآليات القضائية والغير القضائية لها”، منوّهاً أنهم حاولوا في اليوم الاخير سرد تجارب بعض الدول في مجال العدالة الانتقالية وكانت تجربة أرجنتين هي التجربة الغنية في هذا المجال ثم تجربة جنوب افريقيا وتجربة مصر والعراق.

مشيراً إلى أنهم تحدثوا أيضاً عن مستقبل سوريا وإمكانية تحقيق العدالة الانتقالية فيها.

وأكد سيدو أن الهدف منها هو نشر ثقافة حقوق الإنسان ومحاسبة الجناة وتعويض الضحايا، و” أن نكون جاهزين لسوريا المستقبل في حال تم الاحتكام إلى العدالة الانتقالية لتكون منظماتنا منظمات المجتمع المدني جاهزة للقيام بدورها الفعال في هذا المجال”.

الإدارية في مركز “اليوم التالي لدعم التنوع الديمقراطي في سوريا” كلبهار محمد  أوضحت أن الهدف من الورشة هو “توعوي” ولترويج هذا المفهوم وآلياته وتجارب العدالة الانتقالية بين الدول على حدّ وصفها.

وأضافت:” نحن في حالة تغيير من نظام دكتاتوري إلى نظام ديمقراطي وسوف نمر بهذه المرحلة “.

DSC01874

DSC01848DSC01851DSC01860DSC01861

 

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة